ساحة.. متسعة.. لكل.. طلاب صيدلة..افتح قلبك..للي يحبك..و جرب تدور على حب حقيقي..
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هل لديك ما تتمنى أن تبوح به .. وتحكي عنه ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أسامه محمد
::عضو ماسي::
::عضو ماسي::
avatar

عدد المساهمات : 1611
نقاط التميز : 87
تاريخ التسجيل : 04/08/2009
العمر : 29

مُساهمةموضوع: هل لديك ما تتمنى أن تبوح به .. وتحكي عنه ؟   الثلاثاء نوفمبر 17, 2009 7:09 pm

..نعم كلنا لدينا ما يحوي قلوبنا من خواطر تمتد جذروها بعمق لتصل إلى مكان ربما لم نشعر به من قبل.. و كل منا ما يحوي قلبه أيضا من الهموم ما لا يستطيع ان يحمله .. و ربما يعجز قلبه عن النبض به ..فيبوح بجزء منه لأحد فيخف الحمل عنه قليلا..
و تختلف عمق الخواطر من شخص لآخر.. وتختلف عظمة الهموم من إنسان لآخر... ، و في الحقيقة.. إن تلك الأشياء المعنوية التي لا نراها بأعيننا .. لا تقل قوة عن تلك المادية التي نحس بها .. وربما نخاف منها .. فكما ان الهم صعب .كذلك حمل أشياء ثقيلة .. مرهق و على قدر ثقل الهم على قدر قثقل تلك الأشياء.. .وبالمناسبة الإنسان القادر على حمل هموم ضخمة .. فإنه يستطيع بقدرته تلك إن أصيبح ما لدية من الهموم قليل.. و سهل أن يفعل أشياء كبيرة .. وصعبة .و مرهقة لأناس قويت أجسامهم.. وعظمت بنيتهم

و لكن لا يترك الله عبده المهموم .. والذي أتعبه و ضيق عليه الحياة دون تخفيف.. فوحده الذي يخفف و وحده الذي يهون .. حتى إذا كان يوما ..أراحه تماما منه .. فصاحب الهم لا يكون همه إلا للحق و لنشر الخير .. ولتوزيع الرحمة .. ولتحقيق العدل .. فمن تكن حياته في غير هذا لا يكن لديه هم فليس للباطل -و العياذ بالله - هم ..
و تكون تلك الراحة بأي شيء ربما لا يتوقعه .. ولم يعد او يحسب له حسابا ..

و ربما لم أدخل إلى الموضوع مباشرة .. أن ذلك الهم ..يمكنك التهوين منه و التخفيف من قدره ولو للقليل..و ذلك سييعنيك على تحمل مهمام اكبر.. وربما تشعر براحة لم تشهر بها قبلها .. بل ربما يعدها يرسل الله لك ما يخفف عنك ويريحك كليا.. و ينير لك الدنيا بعد أن أظلمت و يوسع لك أرضها بعد أن ضاقت .. ويعطيك جناحين تحلق بهما في سماءها اللتي لا حدود لإتساعها
يمكن التهوين منه .. بأن تتحدث إلى من ليس لك سواه . وليس أقرب إليك منه أحد .. ولا يعلم ما في نفسك غيره..
فإن غاب عنك من أحببت ، وخدعك من أمنت ..فاحكي إلى مقدر الأشياء و مالك الكون .. والقوي على كل شيء ..
تحدث إلى الله.. ومع انه يعلم كل شيء عنك . لكن تحدث إليه كما تتحدث إلى أكثر من تثق بهم ، اشكي إليه .. نعم فالله سبحانه و تعالمى أحبك حين فعلت كذا مع فلان الذي هو أرسله إليه. والآن و إن كان فارقك فتلك رسالة حب لك .. ، أن يا عبدي إن قدرك عندي و حبي لك كبير.. فناجني و اشكو لي . وادعني فإني قريب ...جرب هكذا ستجد نفسك تتحدث .وتشعر بنوع من السعادة ربما لم تجربه من قبل.. لا يشترط أن تحرك شفتيك . تحدث بقلب مفتوح . و خذ من بالك المهموم . وفضفض به إلى الله ..
ربما تدمع عيناك . وربما تبكي .. و يقوى بكاءك....
غير ان تلك العين التي بكت ستعود صافية دون تلك الهموم اللتي عكرتها .. و ذلك القلب الذي حكى سيعود خاليا .. دون هموم ثقيلة أو خواطر مقلقة.
ربما بعدها بفترة تبدأ بعض الأمطار الثلجية من الهموم ان تهبط برفق شيئا فشيئا حتى تكون جبلاًمرة أخرى .. ولكن ثق دائما أن ربك معك قادر على ان يذيبه تماما ويحوله إلى أنهار تنير الدنيا بزروع خضراء
.. حتى يأتي اليوم الآخر بعد هذه الدنيا القصيرة.. يعطيك الله سعادة لا تزول .. وفرحة لا تقل .. وإبتسامة لا تختفي .. و عينا ضاحكة لا تخاف و لا تحزن
..فهل تحب ذلك .. إذن فتوكل على الله.. و هون عن نفسك بما أرسله إليك من طيب الرزق ..و خفف عن قلبك بمناجاته . و ارتقب كل خير ..
أجاب الله لكم الدعاء.. و أرسل إليكم كل أمنية .

أعتذر أني لم أنسق ما كتبت كفقرات. فهي خواطر جاءت ببالي فأاحببت ان أنقلها إليكم.
في أمان الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نوران
::عضو فضي::
::عضو فضي::
avatar

عدد المساهمات : 954
نقاط التميز : 155
تاريخ التسجيل : 01/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: هل لديك ما تتمنى أن تبوح به .. وتحكي عنه ؟   الثلاثاء نوفمبر 17, 2009 8:23 pm

جزاكم الله خيرا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل لديك ما تتمنى أن تبوح به .. وتحكي عنه ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فضفضة صيدلاوي :: قلب المنتدى :: ممكن تفتح قلبك.. و هتلاقي اللي يحبك..-
انتقل الى: